• الدكتور بصفر: الدكتوراه الفخرية لخادم الحرمين الشريفين من جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية تقديراً لعنايته بكتاب الله

الدكتور بصفر: الدكتوراه الفخرية لخادم الحرمين الشريفين من جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية تقديراً لعنايته بكتاب الله

رفع فضيلة الأمين العام للهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم الدكتور عبد الله بن علي بصفر، التهنئة لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز بمناسبة منحه حفظه الله، درجة الدكتوراه الفخرية في مجال "خدمة القرآن وعلومه "عبر جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، وذلك للعناية الكريمة والاهتمام البالغ فيما يخدم كتاب الله، حفظاً وتلاوة وتعلماً وتعليماً ويُولي خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- أهمية كبرى للقرآن الكريم حيث يؤكد دوماً على أهمية حفظه وحسن تلاوته وتدبره في أكثر من مناسبة كما يرعى حفظه الله العديد من جمعيات تحفيظ القرآن الكريم، ودعم المسابقة المحلية لحفظ القرآن الكريم والتي سميت بعد ذلك، مسابقة الملك سلمان بن عبدالعزيز لحفظ القرآن الكريم، وشارك في هذه المسابقة الكريمة العديد من الطلاب والطالبات الذين تسابقوا على حفظ كتاب الله تعالى، وكانت هذه المسابقة الكريمة من خادم الحرمين الشريفين ميداناً شريفاً، مباركاً، يتسابق فيه المتسابقون لحفظ كتاب الله تعالى.
واستمرت عناية خادم الحرمين الشريفين بمجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف، وجعله محل عنايته الكريمة، ووزع من هذا المجمع المبارك مئات الملايين من نسخ المصحف الشريف وبالعديد من اللغات على الحرمين الشريفين وفي المساجد وهدية للحجاج والمعتمرين والزوار وللعالم الإسلامي قاطبة.
ومن جهوده القرآنية رعايته لمسابقة الملك عبد العزيز الدولية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره، والرعاية الكريمة لفعاليات جائزة الأمير سلطان الدولية في حفظ القرآن الكريم للعسكريين، والرعاية الكريمة للجائزة العالمية في خدمة القرآن الكريم، وكذلك رئاسته الفخرية للجمعية السعودية للقرآن الكريم وعلومه (تبيان)، ورئاسته الفخرية للجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن بمنطقة الرياض، ومشروع الملك سلمان لتعليم القرآن عن بعد، وغير ذلك مما يقوم به حفظه الله، سواء في داخل المملكة أو خارجها، وذلك عبر وسائل وأدوات وطرق ومناهج متعددة متخصصة في تعلم القرآن وعلومه، والمسابقات المحلية والإقليمية والعربية والإسلامية والدولية، والحوافز والجوائز المشجعة التي يدعمها حفظه الله.