• الدكتور بصفر: ما يبذله خادم الحرمين الشريفين من جهود عظيمة لنصرة الأقصى أمر غير مستغرب

الدكتور بصفر: ما يبذله خادم الحرمين الشريفين من جهود عظيمة لنصرة الأقصى أمر غير مستغرب

نوَّه الدكتور عبد الله بن علي بصفر إمام وخطيب جامع الشعيبي بجدة والأمين العام للهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم، بجهود خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله، لنصرة القضايا الإسلامية وفي مقدمتها قضية المسجد الأقصى.
مؤكداً أن المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز تهتم دائماً بقضايا الأمة الإسلامية وخصوصاً القضية الفلسطينية.‬
وأثمرت اتصالات خادم الحرمين الشريفين خلال الأيام الماضية بالعديد من زعماء دول العالم، لبذل مساعيهم لفتح المسجد الأقصى وإتاحته للمسلمين لأداء فرائضهم وصلواتهم فيه. واتصالاته حفظه الله، بحكومة الولايات المتحدة والتي تكللت بالنجاح بالشكل الذي يسهم في إعادة الاستقرار والطمأنينة للمصلين بالمسجد الأقصى، والحفاظ على كرامتهم وأمنهم.
وثمن فضيلته دور خادم الحرمين على ضرورة احترام قدسية المسجد الأقصى وعودة الهدوء في حرم المسجد الأقصى وما حوله، وعودة المسلمين لدخول المسجد وأداء العبادات فيه بكل أمن وطمأنينة وسلام.
وبيَّن الدكتور بصفر أن ما يبذله خادم الحرمين الشريفين من جهود عظيمة لنصرة الأقصى أمر غير مستغرب في سياسة هذه الدولة المباركة المملكة العربية السعودية حيث جعلت القضية الفلسطينية على رأس اهتماماتها وأولوياتها عناية عظيمة لما يمثله المسجد الأقصى من مكانة عظيمة لدى المسلمين فهو أولى القبلتين ومسرى رسول الله صلى الله عليه وسلم.